قراءة وتحميل كتاب مرآة الجنان وعبرة اليقظان في معرفة ما يعتبر من حوادث الزمان PDF

صورة الكتاب
المؤلف: عبد الله بن أسعد بن علي اليافعي
|
القسم: كتب التاريخ الإسلامي
|
لغة الكتاب: اللغة العربية
|
عدد التحميلات: 1359
|
نوع الملف: PDF

:نبذة عن الكتاب

كتاب مرآة الجنان وعبرة اليقظان في معرفة ما يعتبر من حوادث الزمان PDF يقول مصنِّفه “عفيف الدين اليافعي” في مقدمته: “هذا كتاب لخصته واختصرته، مما ذكره أهل التواريخ والسير أولو الحفظ والاتقان في التعريف بوفيات بعض المشهورين المذكورين الأعيان، وغزوات النبي صلى الله عليه وآله وسلم، وشيء من شمائله، ومعجزاته، ومناقب أصحابه وأموره، وأمور الخلفاء والملوك، وحدوثها في أي الأزمان على وجه التقريب لمعرفة المهم من ذلك دون الاستيعاب، واستقصاء ذكر الأوصاف والأنساب لأستغني به في معرفة ما تضمنه عن الحاجة إلى استعارة التواريخ للمطالعة في بعض الأحيان، معتمدًا في الشمائل والمناقب على ما أفصح به كتاب الشمائل للترمذي وجامعه والصحيحان، وفي التواريخ على ما قطع به الذهبي، أو أوله وصحح، ومودعه أشياء من الغرائب والنوادر والظرف والملح، ملتقطًا ذلك من نفائس جواهر نوادر الفضلاء، ومعظمها من تاريخ الإمام ابن خلكان وشيئًا من تاريخ ابن سمرة في قدماء علماء اليمن أولي الفقه والحكمة والبيان، مختصرًا في جميع ذلك على الاختصار بين التفريط المخل، والإفراط الممل، محافظًا على لفظ المذكورين في غالب الأوقات، حاذفًا للتطويل، وما يكره المتدين ذكره من الخلاعات، على حسب ما أشرت إليه في هذه الأبيات: “أيا طالبًا علم التواريخ لم تشن .. بإخلال تفريط وإملال إفراط”. “تلق كتابًا قد أتى متوسطًا .. وخير أمور حل منها بأوساط”. “تجلى بأشعار زهت ونوادر .. وما لاق من إثبات ذكر وإسقاط”. “به تجتلى الأسماع عند غرائب .. وليًا منقى من قشور وأخلاط”. “ومن درر الألفاظ عين معاني .. ونجباة خودات نقاوة لقاط”. “بذاك اعبتار واطلاع مطالع .. على علم دهر رافع الخلق حطّاط”. “وتصريف أيام حكيم مداول .. لها مسقط في خلقه غير قساط”. فكم في تواريخ الوقائع عبرة .. لمعتبر خاشي العواقب محتاط”. فنى من صروف الدهر حزم مجانب .. تعاطى أمور معطيات لمتعاطي”. “قنوع بما فيه الخبير أقامه .. وقدره راضي القضا غير مسخاط”. “أجر رب من كل البلايا وفتنة .. بدنيا بها كم ذي افتنان وكم خاطي”. “وكم غارق في بدرها جاء شطه .. فكيف بمن للبدر قد جاوز الشاطي”. وسميته: (مرآة الجنان وعبرة اليقطان في معرفة حوادث الزمان وتقليب أحوال الإنسان، وتاريخ موت بعض المشهورين من الأعيان)، مرتبًا على سني الهجرة النبوية، والله الموفق المستعان، والحمد لله رب العالمين على كل حال”.

اعرض النبذة بالكامل
اخفِ النبذة جزئيًّا


من فضلك اضغط على اسم الناشر لتظهر لك روابط القراءة والتحميل
عرض معلومات عن هذه الطبعة
المحقق: خليل المنصور
|
عدد المجلدات: 4
|
الحجم: 27.8 ميجابايت
|
سنة النشر: 1417هـ
|
عدد الصفحات: 1428
|
حالة الفهرسة: مفهرسة
|
رقم الطبعة: 1
ملف واحد به جميع المجلدات
(إن كنتَ تعتمد على الفهارس في القراءة، فلا ننصحك بهذا الملف، بل ننصحك بقراءة كل مجلد على حِدَة. ستجد روابطهم في الأسفل)
قراءة كل مجلد على حِدَة أو الكتاب دون مقدمة التحقيق
ملف واحد به جميع المجلدات
(إن كنتَ تعتمد على الفهارس في القراءة، فلا ننصحك بهذا الملف، بل ننصحك بتحميل كل مجلد على حِدَة. ستجد روابطهم في الأسفل)
تحميل كل مجلد على حِدَة أو الكتاب دون مقدمة التحقيق

شارك الكتاب على وسائل التواصل الاجتماعي الآتية:
FACEBOOK
||
TWITTER
||
WHATSAPP