قراءة وتحميل كتاب الدر المصون في علوم الكتاب المكنون PDF

صورة الكتاب
المؤلف: السمين الحلبي
|
القسم: كتب تفسير القرآن
|
لغة الكتاب: اللغة العربية
|
عدد التحميلات: 1423
|
نوع الملف: PDF

:نبذة عن الكتاب

كتاب الدر المصون في علوم الكتاب المكنون PDF يقول مصنِّفه “السمين الحلبي” في مقدمته: “القرآن أفضل كتب الله الجليلة أنزله على خير خلقه عامة، وبعثه به إلى خير أمة، شهد به كتابه المبين على لسان رسوله الصادق الأمين، جعله كتابًا فارقًا بين الشك واليقين، أعجزت الفصحاء معارضته، وأعيت الألِبَّاء مناقضته، وأخرست البُلغاء مُشاكلته، فلا يأتون بمثله ولو كان بعضهم لبعض ظهيرًا. جعل أمثاله عِبَرًا للمتدبِّرين وأوامره هدى للمستبصرين، وضرب فيه الأمثال، وفرَّق فيه بين الحرام والحلال، وكرر القصص والمواعظ بألفاظ لا تُمَلُّ ولا تَخْلَق على كثرة الردِّ، وحثنا على فهم معانيه وبيان أغراضه ومبانيه، فليس المراد حفظه وسرده من غير تأمل لمعانيه ولا تفهم لمقاصده، فقال جلَّ مَن قال: {أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوبٍ أقفالها}. وقال تعالى: {ومنهم أُمِّيُّون لا يعلمون الكتاب إلا أمانيّ}. ذمَّ اليهود حيث يقرؤون التوراة تلاوة من غير فهم. وقد ذمَّ السلف الصالح مَن يفعل ذلك. فالأولى بالعاقل الأريب والفَطِن اللبيب أن يَرْبَأ بنفسه عن هذه المنزلة الدَّنِيَّة، ويأخذها بالرتبة السَّنِيَّة، فيطَّلع من علومه على أهمها وآكدها. وهي بعد تجويد ألفاظه بالتلاوة خمسة علوم: علم الإعراب وعلم التصريف وعلم اللغة وعلم المعاني وعلم البيان. وقد أكثر العلماء رحمهم الله من البحث عن ذلك، واهتموا به غاية الاهتمام، فجزاهم الله عن سعيهم أفضل الجزاء يومَ الفصل والقضاء، إذ هم الأئمة المُمَهِّدون للقواعد، المُبَيِّنون لأصول المعاقد. غير أن منهم جماعةً لم يقتصروا على هذه العلوم الخمسة في مصنِّف يجمعها، بل ضموا إلى ذلك ذكر سبب النزول وذكر القصص على ما فعله المفسرون لأنهم لم يضعوا كتبهم إلا لذلك. ومنهم مَن اقتصر على ذكر الإعراب فقط، ومنهم مَن اقتصر على علم مفردات الألفاظ فقط وترك شيئًا كثيرًا من علم التصريف المتعلِّق باشتقاق اللغة، مما لا يسع الإنسان جهله، ومنهم مَن اقتصر على معرفة نَظْمه وجزالته وبلاغته مما يتكفَّل به علم المعاني والبيان. ورأيت أن هذه العلوم الخمسة متجاذبة شديدة الاتصال بعضها ببعض، لا يحصل للناظر في بعضها كبير فائدة بدون الاطلاع على باقيها، فإنَّ مَنْ عرف كَوْن هذا فاعلًا أو مفعولًا أو مبتدأ مثلًا ولم يعرف كيفية تصريفه ولا اشتقاقه ولا كيف موقعه من النَّظْم لم يَحْلُ بطائل، وكذا لو عرف موقعه من النَّظْم ولم يعرف باقيها. فلما رأيت الأمر كذلك واطلعت على ما ذكره الناس في هذه الفنون، ورأيتهم: إما ذاكرًا الواضح البيِّن الذي لم يحتج للتنبيه عليه إلا الأجنبي من الصناعة، وإما المقتصر على المُشْكِل بلفظ مختصر، استخرت الله الكريم القوي المتين في جمع أطراف هذه العلوم آخذًا من كل علم بالحظ الوافر، بحيث إني إذا عرضت قاعدة كلية من قواعد هذه العلوم أو ضابط لمسألة منتشرة الأطراف، ذكرتُ ذلك محرِّرًا له من كتب القوم، ولا أذكر إلا ما هو المختار عند أهل تلك الصناعة، وإذا ذكرت مذهبًا لأحد من أهل العلم فقد يحتمل هذا الكتاب ذكر دلائله والاعتراضات عليه والجواب عنه فأذكره، وقد لا يحتمل فأُحيله على كتب ذلك العلم. ولم آل جهدًا في استيفاء الكلام على مسائل هذا الكتاب، فإني تعرضت للقراءات المشهورة والشاذة وما ذكر الناس في توجيهها ولم أترك وجهًا غريبًا من الإعراب وإن كان واهيًا. ومقصودي بذلك التنبيه على ضعفه حتى لا يغتر به من اطلع عليه، وذكرت كثيرًا من المناقشات الواردة على أبي القاسم الزمخشري وأبي محمد ابن عطية ومحب الدين أبي البقاء، وإن أمكن الجواب عنهم بشيء ذكرته، وكذلك تعرضت لكلام كثير من المفسرين كالمهدويّ ومكيّ والنحاس دون غيرهم، فإنهم أعْنَى الناس بما قصدته وأغناهم. وهذا التصنيف في الحقيقة نتيجة عمري وذخيرة دهري، فإنه لُبُّ كلام أهل هذه العلوم. وإذا تكررت الآية الكريمة -أو ما يقاربها في تركيبها أو قاعدة كلية أو ضابط قد مرَّ ذكره- فلا أعيدها، بل إنْ بَعُد العهد ذكرت ما ينبهك عليها. وسميته بالدُرِّ المصون في علوم الكتاب المكنون، وعلى الله توكلت وإليه أنيب”.

اعرض النبذة بالكامل
اخفِ النبذة جزئيًّا


من فضلك اضغط على اسم الناشر لتظهر لك روابط القراءة والتحميل
عرض معلومات عن هذه الطبعة
المحقق: أحمد محمد الخرَّاط
|
عدد المجلدات: 11
|
الحجم: 94.3 ميجابايت
|
عدد الصفحات: 7500
|
حالة الفهرسة: مفهرسة
|
رقم الطبعة: 1
ملف واحد به جميع المجلدات
(إن كنتَ تعتمد على الفهارس في القراءة، فلا ننصحك بهذا الملف، بل ننصحك بقراءة كل مجلد على حِدَة. ستجد روابطهم في الأسفل)
قراءة كل مجلد على حِدَة أو الكتاب دون مقدمة التحقيق
ملف واحد به جميع المجلدات
(إن كنتَ تعتمد على الفهارس في القراءة، فلا ننصحك بهذا الملف، بل ننصحك بتحميل كل مجلد على حِدَة. ستجد روابطهم في الأسفل)
تحميل كل مجلد على حِدَة أو الكتاب دون مقدمة التحقيق

شارك الكتاب على وسائل التواصل الاجتماعي الآتية:
FACEBOOK
||
TWITTER
||
WHATSAPP