قراءة وتحميل كتاب أبنية الأسماء والأفعال والمصادر لابن القطاع الصقلي علي بن جعفر PDF

صورة الكتاب
المؤلف: ابن القطاع الصقلي علي بن جعفر
|
القسم: كتب النحو والصرف
|
لغة الكتاب: اللغة العربية
|
عدد التحميلات: 593
|
نوع الملف: PDF

:نبذة عن الكتاب

كتاب أبنية الأسماء والأفعال والمصادر لابن القطاع الصقلي علي بن جعفر PDF يقول مصنِّفه “ابن القطاع الصقلي” في مقدمته: “إنني رأيت العلماء قد صنفوا في أبنية الأسماء والأفعال، وأكثروا فيها من المقال، وما منهم من استوعبها، ولا أتى على جملتها، واضطربوا في أبنيتها وخلطوا في رتبتها، على أن سيبويه أول من ذكرها، وأوفى من سطرها، فجميع ما ذكر منها في كتابه، ثلثمائة مثال وثمانية أمثلة، وعنده أنه ذكر جملتها، وكذلك أبو بكر بن السراج، ذكر منها ما ذكره سيبويه، وزاد عليه اثنين وعشرين مثالًا، وزاد أبو عمر الجرمي عليه أمثلة يسيرة، ثم زاد ابن خالويه أيضًا أمثلة يسيرة، وما منهم إلا ترك أضعاف ما ذكر، وكذلك فعلوا في مصادر الثلاثي، لم يذكر أحد منها أكثر من ستة وثلاثين مصدرًا، وذكرت منها مائة مصدر. قال سيبويه: “جميع ما ذكرت العرب للثلاثي الصحيح عشرة أمثلة، وللرباعي خمسة أمثلة، وللخماسي أربعة أمثلة، وللمزيد من الثلاثي مائتا مثال وثمانية وعشرون مثالًا، وللمزيدة من الرباعي ستة وخمسون مثالًا، وللمزيدة من الخماسي خمسة أمثلة”. فلما رأيت ذلك أردت أن أستوعبها، وآتي على جملتها، حسب الطاقة والاجتهاد، فعولت في ذلك على ما ذكرته العلماء في كتبها، وفرقته في تواليفها، وسطرته في مصنفاتها، كأبي عمرو بن العلاء، ويونس بن حبيب، والخليل، وأبي زيد الأنصاري، وأبي عبيدة، وأبي محمد اليزيدي، والمفضل الضبي، والأصمعي، والكسائي، وأبي زياد الكلابي، وأبي عمرو الشيباني، وسيبويه، والأخفش، والنضر بن شميل، وخلف الأحمر، وابن الأعرابي، وأبي عمر الجرمي، وأبي عبيد، والفراء، والليحاني، والمازني، وأبى حاتم السجستاني، والرياشي، والأثرم، ومحمد بن حبيب، وقطرب، ويعقوب بن السكيت، وثعلب، والمبرد، وابن قتيبة، وأبي حنيفة الدينوري، وابن كيسان، وابن دريد، وأبي الحسن الهنائي، وأبي إسحاق النجيرمي، والجوهري، والأزهري، وابن فارس القزويني، وأبي الحسن المهلبي، والذي انتهى إليه وسعنا وبلغ إليه جهدنا بعد البحث والاجتهاد ألف مثال وخمسمائة مثال، للثنائي منها مائة مثال وسبعة وتسعون مثالًا، وللثلاثي السالم سبعة عشر مثالًا، وللمضاعف والمكرر منه أربعة وخمسون مثالًا، وللمزيدة من الثلاثي ألف مثال واثنان وعشرون مثالًا، وللرباعي السالم خمسة عشر مثالًا، وللمضاعف منه أربعة عشر مثالًا، وللمزيدة من الرباعي مائة وستة وخمسون مثالًا، وللخماسي السالم عشرة أمثلة، وللمزيدة من الخماسي خمسة عشر مثالًا. واعلم أني توخيت الاختصار فيما ذكرت، ولم أكثر من الأمثلة فيما أوردت، ورجوت أن يكون هذا المختصر كافيًا في بابه، شافيًا لطلابه، وما أضمن الإحاطة، ولا أشرط أن لا يشذ عن كتابي هذا شيء، وكلام العرب واسع والشذوذ كثير. وحسبي أني أوردت في كتابي المستعمل من أقوال من ذكرت من القدماء، ومن بعدهم من العلماء. فمنهم القدوة الذين بهم نقتدي، والأئمة الذين بهم نهتدي، أسأل الله أن يوفقنا لكل صالحة، ويعيذنا من الخطل والزلل في القول والعمل، إنه قريب مجيب”.

اعرض النبذة بالكامل
اخفِ النبذة جزئيًّا


من فضلك اضغط على اسم الناشر لتظهر لك روابط القراءة والتحميل
عرض معلومات عن هذه الطبعة
المحقق: أحمد محمد عبد الدايم
|
عدد المجلدات: 1
|
الحجم: 8.7 ميجابايت
|
سنة النشر: 1419هـ
|
عدد الصفحات: 526
|
حالة الفهرسة: مفهرسة
|
رقم الطبعة: 1

شارك الكتاب على وسائل التواصل الاجتماعي الآتية:
FACEBOOK
||
TWITTER
||
WHATSAPP